1

التنزّه سيرًا على الأقدام

ستشاهد خلال هذه المغامرة قوارض النيص، وكهف التيِّفون، ومعبد مومونغان الذي تتم فيه عادةً مباركة المواليد الجُدد.

2

المشي في رحاب الطبيعة

استمتع بنزهةٍ مُنعشة مع لمسة ندى الصباح فيما تستمع إلى زقزقة العصافير وتغريداتها العذبة.

3

تقديم الجيبوجان

تُترجَم عبارة "تقديم الجيبوجان" إلى "التقديمات"، وهي فرصةٌ للمس الثقافة التقليدية. تعلّم كيفية ترتيب تقديمات الفواكه على الطريقة المحلية تحت إشراف مسؤولي الأنشطة الترفيهية المتمرّسين بالمنتجع.

4

معبد أولواتو

يقع هذا المعبد أعلى جرف صخري، وهو مشيّد على حافة هضبة بارتفاع 250 قدمًا تطلُّ على أمواج المحيط الهندي. وتعني كلمة "أولواتو" في اللغة الإندونيسية "الحجر الأسمى". ويُعتقد أن المعبد مبني في الأساس من حجر المغليث ويرجع تاريخه إلى القرن العاشر. ادخل هذا المعبد القديم من الشمال أو الجنوب. توجد غابة صغيرة في واجهة المعبد تضم مئات القرود التي يُعتقَد أنها حُرّاس المعبد. ويُعتقد أن معبد أولواتو، المعروف محليًا باسم بورا أولواتو، يحمي بالي من الأرواح الشريرة التي تسكن البحر.

5

شاطئ بانداوا

يقع شاطئ بانداوا في قرية كوتا على بُعد ثلاثة كيلومترات من نوسا دوا ومعبد أولواتو. يشتهر بإطلالاته البانورامية الخلّابة ويوفر للزائرين ملاذًا شاطئيًا يسوده الهدوء والسكينة.