1

متنزه شيشي وتلاند الوطني

نظرًا للمناظر الطبيعية الجميلة في هذه المنطقة، اختارت العائلة المالكة لسلالة سونغ الجنوبية هذه المنطقة بالتحديد لبناء القصور الملكية. يُعرَف متنزه شيشي وتلاند الوطني بكونه رئتَي هانغتشو، وهو يبعد مسافة خمسة كيلومترات فقط عن البحيرة الغربية. ويشكّل المتنزه الأرض الرطبة الوحيدة في الصين التي تتضمن أراضٍ رطبة حضرية وثقافية وزراعية. ويعيش في المنطقة أيضًا أكثر من 100 نوع من أسماء المياه العذبة وحوالى 200 نوع من الطيور.

2

البحيرة الغربية

تشكّل البحيرة الغربية النموذج المثالي للمناظر الطبيعية في الصين وهي الوطن الروحي للمعلمين الصينيين من الحقب الزمنية المختلفة وقد صُنّفت ضمن مواقع التراث العالمي التابعة لليونسكو عام 2011. تمتدّ البحيرة الغربية على مساحة 60 كيلومترًا مربعًا، ويمتدّ المجرى المائي الفعلي للبحيرة على مساحة 6.5 كيلومترًا مربعًا وتحيط بها الأشجار التي يتسلل من خلالها ضوء الشمس على المياه والعُشب. يوجد هنا أكثر من 90 حديقةً صينيةً أنيقة و60 أثرًا ثقافيًا قديمًا، يمكنك الاستمتاع بها واستكشافها كلّها.

3

معبد لينغين

يُترجم معبد لينغين حرفيًا إلى "ملاذ معبد الروح" ويُعَدّ أشهر الأماكن وأهمّها في البحيرة الغربية. كما أنه يُصنّف ضمن أهم 10 معابد لبوذا في الصين. ونظرًا لقيمته التاريخية والثقافية، فقد صُنِّف كموقعٍ محمي عام 1961، وهو مركز رائد في مجال الدراسات الثقافية المرتبطة بالديانة البوذية في الصين.

4

باغودا ليفينغ

تم ترميم هذا الباغودا الذي يبلغ ارتفاعه 71 مترًا منذ العصور القديمة ويحوي في كهوفه الجوفية آثار غوتاما بودا المرتبطة بالبوذية. يلقى هذا الباغودا شهرةً واسعة في الصين نظرًا لدوره الحيوي في إحدى قصص الحب القديمة الأربع في الصين، وهي خرافة الثعبان الأبيض.

5

مزرعة بئر التنين

تُعَدّ البحيرة الغربية، الواقعة على جانب التلة، مصدرًا رئيسيًا لإنتاج الشاي الأخضر في الصين لأكثر من 1200 عام. يشتهر الشاي المزروع في هذه المنطقة برائحته الذكية ونقائه وأوراقه الجميلة. وفي شهري مارس وأبريل من كل عام، تنظِّم قريبة بئر التنين أنشطة جمع شاي لونغ جينغ، غالبًا في صباح الأيام الممطرة.